الدوري الإماراتي

الدوري الإماراتي أحد أقوى الدوريات العربية والذي يحتل المركز الرابع خلف كل من الدوري السعودي ، الدوري المغربي ، الدوري المصري ، وسنة 1973 عرفت نشأت الدوري بإجراء أولى البطوللات موسم 1973-74.

تاريخ الدوري الإماراتي

الدوري الإماراتي

أعطى الإتحاد الإماراتي لكرة القدم انطلاقة أولى بطولات الدوري الإماراتي سنة 1973 ، تحت إشراف ومسؤولية  رابطة المحترفين الإماراتية والتي تأسست عام 2007 مراعاة مع التغييرات العالمية في مواد تنظيم البطولات الإحترافية.

أولى بطولات كرة القدم الإماراتية

كما هو معروف انطلقت إلى البطولات في الإمارات عام 1973 تحت مسمى الدوري الإماراتي للدرجة الأولى ، حيث ضم 12 فريقا تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات ، تأهل منهما أصحاب المراكز الأولى عن كل مجموعة وهي :

نادي العروبة الذي أصبح اليوم يعرف بنادي الشارقة ، نادي عمان والمعروف الآن باسم بنادي الإمارات ، وأخير نادي الأهلي.

الفرق الثلاث خاضت دوري مصغير بينهما وتمكن أخير نادي العروبة(نادي الإمارات) بأول لقب إماراتي.

النسخة الثانية والثالثة من الدوري الإماراتي للدرجة الأولى

شهدت النسخة الثانية من الدوري مشاركة 6 فرق لعب كل فريق 10 مباريات بين الذهاب والإياب، وأسفرت عن تتويج نادي الأهلي بأول لقب له في الدوري برصيد 18 نقطة، بفارق أربع نقاط عن نادي الشارقة الوصيف برصيد 14.

كما توج الأهلي بثاني لقب له على التوالي في نفس نسخة 1975-76 ، في موسم عرف مشاركة 10 فرق عضو 6 وأيضا في موسم عرف أول مشاركة لنادي العين.

العين بطل موسم 1976-1977

وفي ثاني موسم له في الدوري الإماراتي تمكن نادي العين من تحقيق أول بطولة له في الدوري الإماراتي ، في موسم شهدت تقسيم 12 فريقا إلى مجموعتين تأهل منها أصحاب الماركز الأول والثاني عن كل مجموعة.

حيث تأهل الشارقة والإمارات عن المجموعة الأولي ، فيما تأهل النصر والعين عن المجموعة الثانية.

أقيمت بطولة مصغيرة بين الفرق الأربعة والتي تمكن فيها نادي العين من تحقيق أولى ألقابة في الدوري الإماراتي.

النصر يحقق ثلاث ألقاب متتاليين 1977-78 79 80

بعد مواسم بدون ألقاب تمكن نادي النصر من تحقيق أول إنجاز إمارتي كتبه الفريق بتحقيق ثلاث بطولات متتالية أعوام 1977-1978 والذي عرف مشاركة 13 فريق بينما جاءت البطولة الثانية موسم 1978-1979 بمشاركة 11 فريقا ، ,اضاف ثالث لقب موسم 1979-1980.

عودة نادي العين لتحقيق اللقب

تمكن نادي العين من خطف اللقب لثاني مرة في تاريخه موسم 1980-81 في موسم قوي ومنافسة قوية مع نادي الشارقة والأهلي، حيث حسم العين اللقب وخطف درع البطولة للمرة الثانية في تاريخه.

ثنائية نادي الوصل 1981-82 83

ظهر نادي الوصل في بداية الثمانيات كأحد أقوى الفرق الإماراتية والذي اطلق عليه لقب الإمبراطور حيث حقق لقبين متتالين على حساب كل من العين والشارقة والأهلي مواسم 1981-82 و 1982-83

العين والنجمة الثالثة في الدوري الإماراتي 1983-84

عاد نادي العين ليحقق ثالث لقب له والنجمة الثالثة في الدوري الإماراتي الدرجة الأولى موسم 1983-84 بعد منافسة قوية مع الإمبراطور الوصلاوي أنهاها العين بلقبه الثالث ، حارما بذلك نادي الوثل من تحقيق ثلاثية يتساوى مع نادي النصر الذي حققها اعوام 1977-78 79 80.

عودة نادي الوصل وتحقيق الثلاثية 1984-85 86 87

بعد فشله في تحقيق ثلاثية والذي حرمه منها نادي العين، عاد الوصل وبقوة مواسم 1984-85 86 87 في نيل لقب الدوري الإماراتي في ثلاث مواسم متتالية معلنا عن نفسه كإمبراطور للكرة الإماراتية، حيث تساوى مع نادي النصر الذي حقق ثلاث ألقاب متتالية.

النصر ولقبه الثالث في الدوري الإماراتي

بعد غياب 7 مواسم عاد النصر وحقق لقبه الثالث في موسم 1985-1986، بعد منافسة قوية مع الوصل الذي لم يستفيد من خسارة “العميد” في الجولة الأخيرة، وتعرض “الإمبراطور” للخسارة أيضاً ليتساوى النصر مع الأهلي والعين والوصل.
وفي الموسم التالي عاد الشارقة وحصد لقبه الثاني في موسم 1986-1987، عندما رد الدين للوصل بالفوز عليه في مباراة فاصلة معوضاً خسارته في موسم 1981-1982.

هيمنة الوصل موسم 1987-1988

استمر الوصل للموسم السابع على التوالي في المنافسة على الصدارة انفرد بلقب أكثر الأندية تتويجاً بلقب الدوري عندما حقق الدرع الرابعة في موسم 1987-1988، وهو الموسم حطم فيه “الإمبراطور” العديد من الأرقام القياسية أبرزها تتويجه باللقب قبل النهاية بثلاثة جولات بفارق 10 نقاط عن الشارقة الوصيف، وحصل زهير بخيت على لقب الهداف مسجلا 25 هدفا من جملة 65 هدفا سجلها الوصل.

هاتريك الشارقة في الدوري الإماراتي

عاد الشارقة من جديد وحصد لقبه الثالث في موسم 1988-1989، بعد أن حسم الدرع في الجولة الأخيرة مستغلاً تعثر الوصل بالتعادل.
وفي موسم 1989-1990 كانت الكرة الإماراتية على موعد مع حدث تاريخي بالتأهل للمرة الأولى والوحيدة إلى كأس العالم 1990 بإيطاليا.

ظهور متوج جديد نادي للشباب

فيما حصد نادي الشباب لقبه الأول في تاريخه مستغلاً خوض الدور الثاني دون اللاعبين الدوليين، وتفوق على الوصل في مباراة فاصلة بهدفين نظيفين.

توقف الدوري الإماراتي

تم إلغاء الدوري في موسم 1990-1991 بالسبب المعروف وهو حرب الخليج التي كانت على العراق أنذاك

موسم 1991-1992 في الدوري الإماراتي

أقيمت البطولة للمرة الأولى والأخيرة بمشاركة 16 فريقا وأحرز الوصل لقبه الخامس متفوقا على منافسه التقليدي في هذه الفترة الشارقة.

لقب العين الرابع 1992-93 في الدوري الإماراتي

عاد العين إلى منصات التتويج في موسم 1992-1993 بغد غياب 9 أعوام وأحرز لقبه الرابع قبل ختام المسابقة بثلاثة جولات بفارق 8 نقاط عن الوصل الذي سجل رقماً قياسياً من خلاله خوضه 11 موسماً على التوالي احتل خلاله المركز الأول 5 مرات والمركز الثاني 6 مرات.

لقب الشارقة الرابع 1993-94 في الدوري الإماراتي

وفي موسم 1993-1994 تساوي الشارقة مع العين واقترب من الوصل محرزاً لقبه الرابع متفوقا على “الزعيم” في مباراة فاصلة بهدف نظيف.

عودة “الجوارح” واستمرار منافسة “الإمبراطور” و”الملك”

عاد الشباب وحقق لقبه الثاني في موسم 1994-1995، قبل أن تعود منافسة الثمانينات بين الوصل والشارقة في موسم 1995-1996، إذ حسم “الملك” المنافسة لمصلحته وتساوى مع “الإمبراطور” برصيد 5 ألقاب، قبل أن ينفرد الأخير بالصدارة من جديد في موسم 1996-1997 محرزا لقبه السادس.

هيمنة العين مرة أخرى

في موسم 1997-1998 عاد العين للمنافسة وحسم لقبه الخامس على حساب الشارقة.

أول لقب لنادي الوحدة 1998-99

فيما شهد موسم 1998-1999 مولد بطل جديد نادي الوحدة لتبدأ مرحلة جديدة من المنافسة.

عودة نادي العين 1999-2000

بينه وبين “الزعيم” الذي نجح في معادلة رقم الوصل واحراز اللقب السادس في موسم 1999-2000.

لقب الوحدة الثاني 2000-01

وظهر نادي الوحدة لحقق لقبه الثاني في موسم 2000-2001.

سيطرة نادي العين

وفرض العين سيطرته على لقب الدوري 3 مواسم متتالية 2001-2002، 2002-2003، 2003-2004 محرزاً خلالها لقبا تاريخياً في دوري أبطال آسيا، ليصبح “الزعيم” أول نادي يحرز لقب الدوري 3 مرات متتالية وانفرد بصدارة الأكثر فوزا بالدرع برصيد 9 ألقاب.
وفي موسم 2004-2005 حقق الوحدة لقبه الثالث بعد منافسة قوية من العين.

اللقب الأهلي الرابع 2005-2006

نجح الأهلي في إنهاء هيمنة أندية العاصمة أبوظبي على لقب الدوري في موسم 2005-2006 وأحرز لقبه الرابع بعد غياب 26 عاماً.

لقب سابع للوصل في الدوري الإماراتي

وتكرر الأمر في الموسم التالي مع الوصل الذي أحرز لقبه السابع بعد غياب 9 سنوات في موسم 2006-2007، وفي موسم 2007-2008 أحرز نادي الشباب آخر ألقاب دوري الهواة محققاً لقبه الثالث.

دوري اتصالات للمحترفين 2009-2013 عصر المحترفين

الدوري الإماراتي

انطلق دوري المحترفين في موسم 2008-2009 وتوج بلقب النسخة الأولى النادي الأهلي محرزا لقبه الخامس، واتبعه الوحدة بالفوز بالنسخة الثانية ولقبه الرابع في موسم 2009-2010 بعد منافسة قوية من الجزيرة الذي دخل قائمة الكبار ولكن دون تتويج، قبل أن يحصل على لقبه الأول في موسم 2010-2011.

“الزعيم” يوسع الفارق

بعد غياب 8 سنوات عاد العين لبطولته المفضلة وأحرز درع الدوري مرتين متتاليتين في موسمي 2011-2012 و 2012-2013 ليرفع رصيد إلى 11 لقباً ويوسع الفارق مع الوصل الوصيف صاحب الـ7 ألقاب.

دوري الخليج العربي 2013-2021

بدأ هذا الموسم في 14 سبتمبر 2013 وانتهى في 11 مايو 2014. تنافس أربعة عشر فريقًا على لقب البطولة في هذا الموسم.

أول متوجين بلقب دوري الخليج العربي الإماراتي كان نادي الأهلي بعدما حصد 64 نقطة من 26 مباراة لعبها، وهو الموسم التاسع والثلاثون في الدوري.

وظهر العين كمنافس قوي وعاد إلى سكة الألقاب بفوزه بدوري الخليج العربي موسم 2014-15.

ثم عاد مرة أخرى نادي شباب الأهلي للتتويج في موسم 2015-16 في منافسة قوية مع نادي العين.

وظهر نادي الجزيرة مرة أخرى موسم 2016-17 ليتوج بلقب دروري الخليج العربي.

موسم 2017-18 فاز به نادي العين حيث كان عدد الأندية المشاركة فيه 12.

حصل نادي الشارقة على درع دوري الخليج العربي للمرة السادسة موسم 2018-19

شباب الأهلي دبي مرة أخرى أعلن عن نفسه كأحد أقوى أندية الإمارات بتتويجه بلقب دوري الخليج العربي الإماراتي موسم 2019-20.

وفي موسم 2020-21 عرف منافسة قوية بين المتوج باللقب نادي الجزيرة ونادي بني ياس حيث حسم الجزيرة اللقب بفارق 3 نقاط عن بني ياس الوصيف، وجاء شباب الأهلي دبي في المركز الثالث.

دوري أدنوك للمحترفين 2021-2022

عرف الدوري الإماراتي تغيير اسم الدوري وأصبح تحت مسمى دوري أدنوك للمحترفين الإماراتي بمشاركة 14 فريقا، ونادي العين السباق إلى منصة التتويج به في أول نسخة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *